تدريب الدعاة على استقبال السياح بالمساجد بمشاركة دعاة من 12 دولة

هو برنامج تدريبي وضع بذرته الداعية سيد علي «وهو من مؤسسي اكتشف الإسلام» وتقوم فكرته على الاستفادة من زيارة السياح  للمساجد الكبيرة والتاريخية بتوصيل رسالة الإسلام السمحة لهم بطريقة مبتكرة وراقية من خلال دعاة مُدرّبين وعلى مستوى عالٍٍ من المعرفة.
ويستهدف اكتشف الإسلام من هذا التدريب تخريج عدد مناسب من الدعاة الأكفاء والقادرين على التعامل بحكمة وحرفية مع أسئلة السياح بالمساجد وأن يتم تطبيق هذا البرنامج في كل المساجد الكبرى حول العالم من أجل تبليغ هذا الدين العظيم إلى العالم.
الجدير بالذكر أن البداية في هذا العمل العالمي قد بدأت في عام ٢٠٠٨ بالبحرين بعد مؤتمر اكتشف الإسلام العالمي مع مجموعة من الدعاة من ماليزيا وسنغافورا والآن وصل عدد الدول التي تم تدريب دعاتها إلى أكثر من ١٢ دولة حول العالم.