“خالد المحمد” حجاج اكتشف الإسلام بين دموع الفرحة والدعاء المتواصل

Home / أخبارنا / “خالد المحمد” حجاج اكتشف الإسلام بين دموع الفرحة والدعاء المتواصل
“خالد المحمد” حجاج اكتشف الإسلام بين دموع الفرحة والدعاء المتواصل
لاشئ أصدق تعبيرا من الابتسامة للتعبير عن الشعور بالسعادة و ما يكنه الفؤاد، من شعور صــادق، منبعه قلــب خـافــق بذكــر اللــه وحب بأحاسيـس متدفقة، ودموع تملأ أحداق العيون فرحا بما أنعم الله بــه على ضيوف الرحمن بإتمام فريضة الحج.

بهذه الكلمات بدأ خالد المحمد مدير الموارد المالية والعلاقات العامة بـ اكتشف الإسلام كلامه لمجلة اكتشف الإسلام حيث وجه الشكر الجزيل للداعمين سائلاً الله عز وجل أن يجعل ذلك في موازين حسناتهم يوم القيامة مؤكدا على أهمية مساندة وتثبيت المهتدين الجدد وتأصيل العقيدة الصحيحة في نفوسهم، وأضاف قائلاً : يعد الحج  بالنسبة للمهتد الجديد من الأمور البعيدة المنال إذا نظرنا إلى أوضاعهم المادية، ولهذا فإن تحقيق حلمهم في تأدية مناسك الركن الخامس من أركان الإسلام يعد من أجل الأعمال الصالحة.
ويضيف المحمد: بعد عودة الحجاج بعد أداء الفريضة وغفران الذنوب، وبدء حياة إيمانية تغمرها الروحانية والطمأنينة والسكينة في نفوس أشخاص طرقوا بابًا في سبيل مناجاة المولى عز وجل، الذي منّ على عباده بالخيرات وأضاف بأن جمعية اكتشف الإسلام وكعادتها وبدعم من بعض المحسنين قامت  بإفادة بعثة الحج لهذا العام مشتملةً على 20 حاجًا معظمهم من المسلمين الجدد ونعمل على زيادة هذا العدد العام المقبل إلى 50 حاجا على الأقل من المهتدين الجدد.
وحول انطباع حجاج اكتشف الإسلام حول هذه الرحلة المباركة يقول المحمد: انهم يعجزون عن التعبير عن فرحتهم  حامدين المولى عز وجل على أن من عليهم بتحقيق حلم يراود الجميع ولكن الله قد حباهم بهذا الفضل العظيم كما وجهوا الشكر الجزيل لأصاحب الأيادي البيضاء من متبرعين أنفقوا من أموالهم من أجل تحجيج المسلمين الجدد كما أشادوا بالتسهيلات التي تم تقديمها لهم من جانب إدارة جمعية اكتشف الإسلام ومن جانب حملة الحج.
كما حث المحمد أهل الخير على المساهمة في المشاريع والبرامج المقدمة إلى المهتدين الجدد كمشروع الحج والعمرة ومشروع تراجم معاني القرآن الكريم والكتب الدعوية باللغات المختلفة وكذلك دور الأرقم للعناية بالمهتدين الجدد وغيرها من المشاريع الدعوية التي تقوم عليها جمعية اكتشف الإسلام منذ أكثر من 30 عامًا وللمزيد يمكن الرجوع لمواقع الجمعية على الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي.

Unknown-2 Unknown-33 Unknown-13 Unknown-12 Unknown-3

اترك رد

Your email address will not be published.