5048

د. ناصر لوري … بالوثائق والأدلة

المســلمون هم أول من اكتشف القارة الأمريكية

من هم الهنود الحمر؟

الهنود الحمر هم السكان الأصليون لأمريكا وكانوا يعيشون حياة بدائية بسيطة، ومع تكاثر المهاجرين الأوروبيين واستيطانهم وإباداتهم لأعداد رهيبة من الهنود الحمر الجديد تراجع شعب الهنود الحمر ولم يكن باستطاعتهم مواجهة موجة الاستيطان الأوروبي المسلح .

وما زال هناك الكثير من أحفاد الهنود الحمر يعيشون في دول أمريكا الشمالية والجنوبية ويتداولون لغتهم الأصلية ولهم عاداتهم وثقافتهم، وبعض الجماعات منهم يعيشون في مجتمعات منعزلة .

ما هي هوية الهنود الحمر في البدايات ؟

وحتى وقت قصير كانت المعلومات شحيحة جدا عن هوية الهنود الحمر الدينية بسبب التعتيم والطمس والتشويه للحقائق التي قام به المستعمرون لأمريكا، والذي خدمته مناهجنا المدرسية بكل جدارة ولا تزال، وهو بأن الأسبان هم مكتشفو أمريكا و رواد الحضارة وأن الهنود الحمر شعب عدواني قوامه من الهمج والرعاع ، لكن سخر الله من الباحثين من أزال كثير من الغبار عن حقائق مذهلة وأورد كثير من الدلائل على علم المسلمين بوجود الأرض الأمريكية بشكل عام، مثل ما ورد عن الإمام الشعبي في وصفة لساكني اليابسة المواجهة لبلاد الأندلس بوصف ينطبق على سكان بلاد الأمريكيتين بدقة كبيرة، وهذا يدل على علم أهل الأندلس تحديدا و علم الآخرين أيضاً بوجود العالم الجديد، وهذا ليس بمستغرب على رواد حضارة خاضوا الصعاب ونشروا الإسلام شرقًا

Idrisi_14561   r090q050_CPS_W.658.23B_Fp_DD_300

خارطة العالم التي رسمها الأدريسي في القرن الثاني عشر الميلادي ( قبل كولمبوس ب 300 سنة تقريبا) وتظهر عليها الكرة الأرضية كروية وتبدوا أرض كبيرة ( أمريكا ) بعد المحيط الأطلنطي متلاصقة مع أفريقيا.

هل هناك مصادر من غير المسلمين تؤكد تلك المعلومات الهامة ؟

بالتأكيد فهذا هو البروفيسور ليو فيرنار ( وهو يهودي) بجامعة هارفرد ومؤلف كتاب أفريقيا واكتشاف أمريكا Africa and the Discovery of America الذي ألفه عام 1920م، يؤكد أن كرستوفر كولمبوس كان على علم تام بالوجود الإسلامي الأمريكي، واستشهد ببراهين كثيرة ثقافية ولغوية وزراعية، ككتابات تم العثور عليها في البيرو والبرازيل بلغة المانديك وهي لغة الأفارقة المسلمين من مسلمي غرب أفريقيا، وكتابات بلغة كوفية عربية، وهناك كلمات لدى بعض قبائل الهنود الحمر أصولها عربية بوضوح منها غني ونقود وتبر إلى جانب لباسهم من القطن والذي لا تزال قبيلة وشعارها الهلال شعار كثير من المسلمين.

وقد قطع كثير من المؤرخين بأن كولمبوس الذي أبحر إلى العالم الجديد عام 1493م، على علم بوجود العالم الجديد وانه استعان بخبرات عربية أبحرت معه على معرفة بالطريق إلى أمريكا، كما أن كولمبوس قد ذكرف ي مذكراته عن رحلته الثالثة 1498م أنه شاهد نساء الهنود الحمر يلبسن لباسا قطنيا شبيها بلباس المسلمات، وطعامهم شبيها بطعام المسلمين، ونقوشا بالعربية، كما أنّ الأوربيين رسموا عام 1564م خارطة لفلوريدا الأمريكية عليها أسماء مدن ذات أصول مغربية وأندلسية ميلا رقة تحريف ميورمكا وأسمها الآن البليار، وكاديا تحريف قادس بجنوب الأندلس، ومرّاكو تحريف مراكش، ويرى الباحث د. يوسف حمزة المهتم كثيرا بالوجود الإسلامي في الأمريكيتين، أن هناك لاتزال 565 إسم قرية ومدينة وجبال وبحار ذات أصول إسلامية وعربية في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، والتي سميت قبل وصول كولمبوس، وعد على سبيل المثال مدينة مكة في ولاية إنديانا ومدينة ( مدينة ) في ولاية نيويورك، مستشهدا بباري فيل مؤلف كتاب (( القصة الأمريكية)) 1980م الذي أورد براهين ونقوشا ورسومات بيانية وخرائط تؤكد وجود المدارس الإسلامية، ولغة النقوش العربية بالخط الكوفي القديم لمختلف العلوم كالكتابة والحساب والتاريخ.

E4E2E48FB

 

ما هي قصة الخارطة التي حيرت العالم ومن هو أحمد محي الدين الريس ؟

لقد عزز فرضية تواجد المسلمين في أمريكا اكتشاف الأتراك عام 1929م اكتشاف مجموعة خرائط تسمى خرائط بيري لا تزال تحير العالم بدقة التفاصيل التي وردت فيها، والتي رسمها رئيس البحرية العثمانية أحمد محي الدين بيري أو الريس عام 1513م، واعتبر “ريس بيري”، هو أول من رسم خريطة لأمريكا، وقبل “كرستوفور كولومبس” بحوالي 27 سنة، وقد كتب الريس أن هذه القارة اكتشفت عام 1465م! ونذكر هنا أنه في عام 1956م، عُقدت في جامعة “جورج تاون” الأمريكية ندوة إذاعية عن خرائط “الريس بيري”، واتفق الجغرافيين المشتركين فيها، بأن خرائط بيري لأمريكا “اكتشاف خارق للعادة”.وقد أوقعت هذه الخريطة علماء الغرب في ورطة كبيرة؛ لأنها رُسمت قبل الاكتشاف المعروف لكولومبوس بسنوات عديدة؛ لذا نراهم يتجنبون الاعتراف بكون هذه الخرائط مرسومة من قبل “بيري رئيس″؛ لأنهم إن اعترفوا بهذا، معناه أن العثمانيين كانوا يصولون ويجولون في السواحل الأمريكية قبل مولد “كولومبوس″، وهذا الاعتراف يجرد الغرب من كثير من الاكتشافات الجغرافية التي يفخرون بها.

وما هو وجه إعجاز تلك الخرائط ؟

مميزات تلك الخرائط أنها أظهر قارتي أمريكا بدقة متناهية ووضح فيها حدود القارة و الطرق الرئيسية فيها، ومنابع ومصاب الأنهار ومواقع الجبال وحتى مناطق تواجد أنواع الحيوانات والنباتات، والعجيب اشتمالها أنها كولومبيا ونهر الأمازون المجهول للأوربيين، وهذه الدقة جاءت كما ذكرها محي الدين رايس مبنية على تسعين خريطة له كعالم وللبحارة الأندلسيين والمغاربة،بل أنه رسم القارة السادسة ( أنتركتيكا ) وجبالها المغطاة بسماكه جليدية كبيرة لم يكتشفها العالم إلا عام 1952م بالأجهزة الفضاء المتطورة!. مما يدل بشكل كبير جدا أن هذا القائد الفذ وعالم البحرية قد زار أمريكا مما مكنّه رسمها بهذه الدقة وأنه مكتشفها الحقيقي.

piri_reis_full

خارطة العالم كما رسمها عالم البحارو القائد العثماني ومكتشف الحقيقي لأمريكا محي الدين الريس، عام 1513م وعليها أدق التفاصيل والتي اكتشف – بعضها – من قبل الاوربيين بعد وفاة محي الدين بقرون.

 

انتظروا الجزء الثاني من اللقاء مع الدكتور ناصر لوري نتعرف فيه على :

  • ماذا اكتشفت لويز إزابيلى دوقة مدينة سيدونسا ” بالصدفة فى قصرها ؟

  • الحقيقة الإسلامية للهنود الحمر من خلال التسلسل التاريخي

  • قبيلة من الهنود الحمر تتكلم العربية

  • قصة عبارة ” لا غالب إلا الله “

  • الفرص الدعوية اليوم بين أحفاد الهنود الحمر

اترك رد

Your email address will not be published.