ثلاثــة مهتـدين يــروون قصــص إسلامهــم ورحلتهـــم إلــى الحــج

ثلاثــة مهتـدين يــروون قصــص إسلامهــم ورحلتهـــم إلــى الحــج

فينيه

يقول كنت أدين بالهندوسية قبل عام واحد فقط اعتنقت الإسلام وأصبح الإسلام مثل المصباح الذي ينير طريقي قصتي مع الإسلام بدأت قبل 17 عاماً حيث كنت أعمل في شركة وكان لي صديق مسلم وحينما كنت أفعل شيئاً خاطئاً أمامه كان يقول لي مع ابتسامة هذا خطأ فرسولنا صلى الله عليه وسلم علمنا بأن هذا الشيء لا يجب فعله مثل الأكل باليد اليسرى وغير ذلك  فأخت بالقراءة عن الإسلام وبمرور الوقت تتكون داخلي قناعات بأن هذا هو الدين الحق فأنا لم  أكن أمارس أي طقوس دينية متعلقة بالهندوسية أو غيرها ولكن كنت بوذيا كما نشأت أسرتي وأسر كثيرة في أسيا قرأت عن الإسلام كثيراً وحضرت العديد من الدروس في اكتشف الإسلام ولكني لم أعتنقد الإسلام فقد كان لدي بعض العقبات الخاصة ولكن لم استطع الانتظار طويلاً فقدمت إلى الداعية سيد طاهر وأخبرته وادخلت في دين الله عز وجل وعن أكثر شيء جذبه إلى الإسلام يقول فينيه إنه التوحيد فكيف يكون في بعض الديانات من ثلاثة وحتي 3 ملايين إله ؟ فهذا شيء يصطدم  بالعقل والفطرة السليمة

وعن أسرته يحكي فينه أن له ولداً يدرس في الهند وقد أخبره بالأمر وأسرته تتفهم الأمر حيث أن الأمر هو اختياري والحمد لله الذي وفقني إلى اتخاذ هذا القرار  وحول رحلة الحج يتوقف فينيه عن الكلام قليلاً ثم يذكر متأثراً إنها رحلة لا تنسى ولا أستطيع أن أصفها بأي كلمات ممكنة إحساس لا يوصف .

يوسف

قدمت إلى البحرين عام 2010 و تلقيت دعوة لزيارة مسجد أحمد الفاتح الإسلامي وكنت أشعر بدفء المكان وبسكينة لم أشعر بها من قبل وذلك عندما دخلت إلى ساحة المسجد ثم قابلني الداعية محمد إسلام وهو مسؤول الجالية الفلبينية في اكتشف الإسلام ففاجأته بالسؤال كيف أصبح مسلماً ؟ بدون أن أعرف أي شيء عن الإسلام شيء ما بداخلني دفعني إلى أن أعتنق هذا الدين العظيم بعد دقائق من دخولي إلى المسجد ثم سألني محمد إسلام هل تؤمن بأن الله واحد وبأن عيسى بن مريم عليه عبد الله ورسوله قلت نعم ثم جاء الأخ جابر وشرح لي كثيراً عن مبادىء الدين الإسلامي فتعززت الرغبة عندي أكثر للدخول في الإسلام  وأشهرت إسلامي ولله الحمد

وعن رحلته للحج يقول يوسف لم أكن متوقعاً أن أذهب إلى الحج وتمنيت تلك الرحلة كثيراً ودعوت الله أن يكتب لي زيارة تلك البقاع المقدسة وعندما شاهدت الكعبة لأول مرة توقفت وشعرت بعدة أحاسيس متداخلة ولكن لا أستيطع أن أصف تلك اللحظة  فقد كانت أشبة بالحلم فقد كنت أشاهد المسجد الحرام والكعبة عبر التلفاز لكن حينما وقفت أمام الكعبة .. بيت الله كان الأمر مختلفاً تماماً والحمد لله كانت رحلة الحج ميسرة أسأل الله أن يتقبل من الجميع .

 رنغنم

يقول أتيت إلى البحرين عام 2005 وقد كنت نصرانياً وحصلت على بعض الكتيبات من اكتشف الإسلام بلغتي المحلية وقد ساعدني هذا الأمر كثيراً في فهم حقيقة هذا الدين العظيم وأخذت أقرأ لمدة أربع سنوات أقرأ وأبحث وأتأمل وجذبتني عقيدة التوحيد في الإسلام في الحق وهي التي تتماشى مع العقل السليم ثم التقيت بالأخ سيد حنيف وهو المنسق الدعوي للمجموعات الهندية بـ اكتشف الإسلام وشرح لي بعض المسائل والحمد لله اعتنقت الإسلام وأخبرت أسرتي بالأمر ولم يبدو أي اعتراض طالما أنا بخير وسكينة وراحة.

وعن رحلته للحج يقول … كنت في غاية السعادة ولم أكن أصدق أن يقع الاختيار علي لكي أذهب إلى هذه الرحلة العظيمة إلى بيت الله الحرام فمنذ أن اعتنقت الإسلام قبل ثلاثة سنوات وأنا أدعو الله عز وجل أن يوفقني لأداء مناسك الحج وزيارة بيته الحرام